رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد الشواف
ads

"الشعاب المرجانية بالحبر الاحمر ".. ازدهار وتعايش بالرغم من مخاطرالتغيرات البيئة

السبت 09/مارس/2019 - 03:33 م
الإستدامة والتمويل | sustainability and funding
طباعة

 

الشعاب المرجانية تعيش أسوء فتراتها فى جميع أنحاء العالم لعدة أسباب منها واخطرها الاحترار العالمي وزيادة حموضة مياة المحيطات .

 

مع المخاطر التى تحوم حول الشعاب المرجانية بجميع انحاء العالم الا انها مازالت تحافظ على قيمتها فى البحر الاحمر ولا تزال وتعيش وتزدهر بة .

 

حياة المرجان فى البحر الاحمر تتميز بخصائص فريدة  أثبتتها العديد من الدراسات التي تمت في الدول المطلة على البحر، مثل مصر، والسعودية، فهي تستطيع تحمُّل ارتفاع درجات حرارة المياه وزيادة نسبة ملوحتها إلى مستويات تفوق بها مثيلاتها من الحيود في المحيطات والبحار الأخرى.

 

وبرغم القدرا المثبتة لتحمل شعاب البحر الاحمر لارتفاع درجات الحرارة  ، مما قد يجعلها الأخيرة في الفناء عالميًّا إذا ما استمرت تأثيرات التغيرات المناخية في التفاقم، إلا أن ذلك لا يجعلها خالدة، فمع موجة التوسع في إنشاء محطات تحلية المياه على شواطئ البحر الأحمر، وصرف المياه شديدة الملوحة الناتجة عن التحلية في البحر، قد تتأثر مساحات من الشعاب المتاخمة لتلك المحطات.

 

 

وُجِدت الشعاب المرجانية في البحر الأحمر منذ أكثر من 5000 سنة، ويمتد الحيد المرجاني على طول 2000 كيلومتر من السواحل.

 

وقد تم تسجيل ما يقرب من 300 نوع من الشعاب المرجانية الصلبة في البحر الأحمر ككل، منها على الساحل المصري وحده حوالي 200 نوع من الشعاب المرجانية، وهو ما يمثل أربعة أضعاف التنوع المرجاني الموجود في شعاب منطقة الكاريبي، وهو مماثل للتنوع المرجاني الموجود في جزر المالديف وسيشيل في المحيط الهندي.

هل تنجح البنوك فى نشر فكر وثقافة الاستدامة
هل تنجح البنوك فى نشر فكر وثقافة الاستدامة