رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد الشواف
ads

دعما للمسئولية الاجتماعية.. إجراءات "الصحة" لمبادرة الكشف المبكر عن سرطان الثدي

الأحد 07/أبريل/2019 - 03:43 م
الإستدامة والتمويل | sustainability and funding
طباعة
تعد المسئولية الاجتماعية ركنا أساسيا من أركان دعم الإنسان، وما من شك
في أن الصحة تعد رأس المال الرئيسي لأي مجتمع، والاستثمار في الصحة يعود بالنفع والفوائد
على حاضر ومستقبل أي دولة.





وتبذل الدولة جهودًا مضنية من منطلق مسئوليتها الاجتماعية، في توفير
الرعاية الصحية المثلي للمواطنين، وأطلقت العديد من الحملات والتي تهدف إلى معالجة
كافة الأمراض وتوجيه النصائح للحفاظ على الصحة والوقاية من الأمراض.





ومن ضمن الحملات التي أطلقتها الدولة حملة "100 مليون صحة"
والتي تهدف إلى الكشف المبكر ضد فيروس سي، فضلا عن قياس نسبة الضغط والسكر ومعدل
السمنة.





كما أطلقت الدولة حملة الكشف على تلاميذ وطلاب المدارس ضد الأنيميا
والتقزم والسمنة أيضا، بهدف الحفاظ على صحة النشء والذين يمثلون مستقبل الدولة
وحاضرها.





ومؤخرا، تستعدا وزارة الصحة والسكان إلى تنفيذ مبادرة الرئيس
عبدالفتاخ السيسي للكشف المبكر عن سرطان الثدي للسيدات باعتباره المرض الأكثر انتشارا
بين السيدات حاليًا ويتسبب في رفع معدل الوفيات.





واتخذت الوزارة العديد من الإجراءات لتنفيذ مبادرة الكشف المبكر عن سرطان
الثدي للسيدات، والتي تتمثل في الآتي:





- استهداف البالغات 30 عاما فأكثر.


- الكشف بالسونار والماموجرام.


- تحويل المصابات لمراكز الأورام للعلاج مجانا.


- انطلاق المبادرة مطلع شهر يوليو المقبل.


- عمل مسح مبدئي ثم كشف تأكيدي وفحوصات معملية،
والبداية تكون بالسونار ثم إجراء الماموجرام.


- عمل قائمة بالسيدات المستهدفات بالحي والمحافظة.


- اتباع نظام الكشف الدوري الممنهج حسب تاريخ المرض في الأسرة والأعمار
والعوامل الوراثية.


- وضع الخطط اللازمة لتطبيق الحملة.


- تقديم الإرشادات لتحقيق الاستدامة وإجراء
الكشف بشكل دوري ودائم.


- إحالة المصابات للمراكز العلمية ومراكز الأورام الصحية والجامعية ومراكز
القطاع الخاص لإجراء الفحوصات وتلقي العلاج اللازم.


- دخول 14 مركزًا تابعة للصحة لعلاج الأورام، ومراكز
تابعة للتعليم العالي، ومراكز بالمستشفيات العسكرية ضمن منظومة علاج الحالات المكتشف
إصابتها.


- إطلاق الحملات والعيادات المتنقلة في شوارع جميع محافظات مصر.





وأكدت وزارة الصحة والسكان أنه يوجد لدي التأمين الصحي عيادات للكشف المبكر
لأورام الثدي من خلالها يمكن للسيدات الخاضعات للتأمين الصحي إجراء الفحص المبكر مجانا.


كما تتوفر أدوية جديدة لعلاج الورم وتقليل حجمه ويجعل السيدة لا تحتاج
إلى عملية استئصال الثدي والغدد الليمفاوية وتم توفيره من إحدى الشركات العالمية وهو
عبارة عن علاج كيماوي منه أنواع تؤخذ تحت الجلد تحت إشراف طبي وتخرج المريضة مباشرة
بدلا من حقنة الكيماوي التي تحصل عليها لعدة ساعات بالمحلول.





يذكر أن نسبة الإصابة بسرطان الثدي في مصر بلغت 35.1% من إجمالي الأورام
التي تصيب السيدات، بما يقرب من 23 ألف حالة أورام ثدي جديدة كل عام.





ونسب الإصابة في مصر لم تتزايد عن المعدلات العالمية، ولكن السبب في حدوث
وفيات هو عدم الكشف المبكر عن المرض ووصوله لمراحل متأخرة.0





ومن أهم مسببات المرض:


- التدخين.


- عدم ممارسة الرياضة.


- الامتناع عن الرضاعة الطبيعية.


- السمنة.


- تناول الأدوية الهرمونية عشوائيا.
هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟

هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟