رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد الشواف

أخطر 5 ملوثات للهواء

الأحد 14/أبريل/2019 - 07:16 م
الإستدامة والتمويل | sustainability and funding
طباعة

تمثل حماية الهواء من التلوث أحد خطوط العمل الرئيسية، ولقد تم اختيار مجموعة من الملوثات البيئية ليتم رصدها بواسطة برامج المعلومات والرصد البيئي ذات التأثير المباشر على الصحة العامة والمنشآت والتي يمكن من خلال متابعة تركيزاتها تقييم نوعية الهواء في المناطق التي يتم فيها القياس.

 

وتشمل أخطر الملوثات الآتي:

1- أكاسيد النيتروجين

يعتبر ثاني أكسيد النيتروجين (NO2) واحد من أهم أكاسيد النيتروجين الموجودة في الجو ويكون مع أول أكسيد النيتروجين (NO) ما يعرف بالمجموع الكلي لأكاسيد النيتروجين (Nox) وهما أكثر أكاسيد النيتروجين وفرة والتي يتم توليدها بواسطة الانسان في المناطق العمرانية والحضرية.

 

وتتكون أكاسيد النيتروجين كناتج لجميع عمليات الاحتراق التي تتم في درجات الحرارة العالية وبالرغم من أن أول أكسيد النيتروجين يكون الناتج الأساسي إلا أنه لا يعتبر ذو تأثير سيء علي صحة الإنسان نتيجة لصغر التركيزات التي يوجد بها في الهواء المحيط.

 

وتعتبر الانبعاثات المرورية هي المصدر الأساسي لأكاسيد النيتروجين بينما تنتج بعض التركيزات الصغيرة من محطات الكهرباء وبعض المصادر الصناعية الأخرى إلا أن الانبعاثات الصادرة من محطات الكهرباء والمناطق الصناعية تكون في معظم الأحوال مرتفعة عن محطات الرصد ويساعد ارتفاعها علي سرعة انتشار الملوثات في الجو لذلك تعتبر الانبعاثات المرورية هي المصدر الأساسي.

 

2- ثاني أكسيد الكبريت

يتكون ثاني أكسيد الكبريت (SO2) كناتج لعمليات أكسدة البقايا الكبريتية الموجودة في بعض أنواع الوقود وذلك أثناء عملية الاحتراق.

 

وتنتج محطات توليد الكهرباء كمية كبيرة من ثاني أكسيد الكبريت بالإضافة إلى الكميات الناتجة من بعض المناطق الصناعية الأخرى التي تستخدم الوقود البترولي خاصة المازوت كوقود لإنتاج الطاقة.

 

وبالرغم من أن ثاني أكسيد الكبريت لا يصدر من السيارات التي يتم إدارتها بالبنزين (سواء المضاف أو غير المضاف إليه الرصاص) إلا أن السيارات التي يتم إدارتها بواسطة السولار (الديزل) تنتج كمية غير قليلة من ثاني أكسيد الكبريت والتي تؤثر بصورة واضحة على التركيزات في المناطق المرورية، ويمثل أيضًا الحرق المكشوف للمخلفات العضوية أحد المصادر لثاني أكسيد الكبريت.

 

3- الجسيمات العالقة أقل من 10 ميكرو متر

في الأعوام الأخيرة تم التركيز بصورة ملحوظة علي تركيزات الجسيمات العالقة في الجو، وكان التركيز بصورة أكثر وضوحًا على الجسيمات العالقة أقل من 10 ميكرومتر نظرًا لخطورتها على الصحة العامة، حيث يتم استنشاقها بصورة أكبر وتستقر في الرئتين لتسبب المتاعب الصحية بعد ذلك.

 

وتمثل الانبعاثات المرورية أحد المصادر الأساسية للأتربة العالقة في الجو والتي تتم استثارتها عن طريق الرياح، كما يمثل الحرق المكشوف للمخلفات بأنواعها مصدرًا مهمًا من مصادر الأتربة الصدرية، بالإضافة إلى الانبعاثات الصناعية.

 

كما يوجد مصدر آخر للأتربة في مصر ناتج عن الطبيعة الجافة والصحراوية لمعظم المناطق والتي تُمثل مصدرًا للأتربة عند هبوب الرياح وإن كانت أقل خطورة من المصادر الأخرى.

 

4- أول أكسيد الكربون

المصدر الأساسي لأول أكسيد الكربون هو الانبعاثات المرورية، ولكن كمية الانبعاث تتأثر بصورة ملحوظة بسرعة السيارة وكفاءة محركها وتكون في أعلى معدلاتها حينما تكون سرعة السيارة في أقل معدلاتها.

 

5- الأوزون

تركيزات غاز الأوزون توجد في الجو نتيجة لوجود الأوزون في طبقة الستراتوسفير بالإضافة إلى التركيزات التي يتم انبعاثها من طبقة التروبوسفير، ولذلك تركيزات الأوزون تعتمد على الموقع الذي يتم به الرصد والوقت الذي يجري فيه الرصد.

 

وتقل تركيزات الأوزون بصورة ملحوظة نتيجة لتفاعل الأوزون مع بعض الملوثات الأخرى الموجودة في الجو مثل أكاسيد النيتروجين.

هل تنجح البنوك فى نشر فكر وثقافة الاستدامة
هل تنجح البنوك فى نشر فكر وثقافة الاستدامة