رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد الشواف
ads

هشام عكاشة.. مصرفي الإنجازات

الأحد 05/مايو/2019 - 12:20 م
هشام عكاشة
هشام عكاشة
طباعة



أحد أبرز العاملين في القطاع المصرفي في مصر والشرق الأوسط، له العديد من الإسهامات البنكية التي ساعدت العديد من المؤسسات المالية والمصرفية في تحقيق أرباح غير مسبوقة, وربما أهلته خبرته وحنكته المصرفية إلى قيادة أكبر بنك في مصر والوطن العربي، البنك الأهلي المصري، إنه المصرفي الناجح هشام أحمد محمود عكاشة, رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري.

يشهد القطاع المصرفي لـ"هشام عكاشة" بالتميز والكفاءة، كما أنه يحظى بقبول واسع لدى العاملين بالوسط البنكي من ناحية وبداخل البنك الأهلي المصري من ناحية أخرى، فهو وطني من الدرجة الأولى ولا ينتمي لأي تيار إلا لوطنيته وحبه لمصر.


استطاع بهدوئه وسماته الشخصية التي يتميز بها من التشاور والمشاركة وروح التضامن، قيادة سفينة  البنك الأهلي المصري، بالتعاون مع قيادات البنك في استكمال الإنجازات القوية وخطط التطوير والتي بدأها قبله طارق عامر الرئيس السابق للبنك الأهلي، ومحافظ البنك المركزي المصري الحالي.


يسعى "عكاشة" إلى أن يعتلي البنك الأهلي المصري جميع القمم المصرفية، وأن يكون رائدًا في الخدمات التي يقدمها لعملائه، فضلا عن الاهتمام بالمسئولية الاجتماعية والمساهمة في النهوض بالاقتصادي القومي.


هشام عكاشة أبرز الداعين إلى  ضرورة الاهتمام بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة، فضلا عن تطوير وتنقية الجانب التشريعي لدعم الاقتصاد وجذب الاستثمار.


أعماله وإنجازاته

تولى هشام عكاشه منصب نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي عام 2008، ولمع اسمه منذ هذه اللحظة في القطاع المصرفي بشكل عام والبنك الأهلي بوجه خاص، واستطاع مع طارق عامر رئيس البنك السابق، تحقيق إنجازات كبيرة.


استطاع هشام عكاشة القفز بنتائج أعمال البنك الأهلي عقب توليه رئاسة مجلس الإدارة، عقب استقالة طارق عامر، واشتهر بالصرامة الشديدة في العمل والجدية مع الموظفين، حتى أنه عُرف بينهم بهاتين الصفتين.


وتمكن هشام عكاشة من تحقيق أعلى المؤشرات في تاريخ البنك الأهلي، فبحسب الأرقام شهد البنك ارتفاعًا قياسيًا للأرباح وارتفاعًا في محفظة القروض، وارتفاعًا في الودائع، وارتفاعًا أيضا في قيمة دعم المشروعات الاجتماعية الخيرية.


شخصيته القيادية جعلت البنك الأهلي يستمر في المقدمة ويحقق إنجازات غير مسبوقة كأكبر بنك في مصر من حيث القيمة السوقية، والعمود الفقري للاقتصاد المصري، وشغفه بمهنته جعلته ضمن أفضل المصرفيين على الساحة في الوقت الراهن، ووضع اسمه ضمن قائمة البنوك البارزين الذين حققوا نجاحات كبيرة في مسيرة عملهم.


يعد "عكاشة" من أفضل المصرفيين في مصر والشرق الأوسط، واستطاع أن ينال احترام جميع العاملين بالبنك الأهلي؛ بسبب سياسة العمل بروح الفريق الواحد، كما يحرص على الاستماع إلى آراء العاملين الجدد وصغار المديرين؛ لإيمانه بأن القوة والمستقبل للشباب.


شعار "عكاشة" بين موظفي البنك الأهلي المصري "اعمل تجد"، ونجح في أن يضع اسمه ضمن قيادات البنك الأهلي على مدار تاريخه، منذ أن قام روفائيل سوارس، بالتعاون مع البريطاني سير إرنست كاسل، في تأسيس البنك الأهلي المصري في 25 يونيو 1898.


أبرز تصريحاته

-  قرار تحرير سعر الصرف في نوفمبر 2016 باكورة خطوات الإصلاح الاقتصادي.

- تعميق الصناعات المصرية أبرز الخطوات التي يجب اتخاذها لاستكمال عملية الإصلاح الاقتصادي.

- السوق المصرية قادرة على تحقيق الاكتفاء الذاتي.

-  مصر تمتلك مقومات الاقتصاد المتنوع.

- 28% حجم الحصة السوقية للبنك الأهلي المصري في السوق المصرية.

- تعتمد استراتيجية البنك الأهلي المصري على التوسع في التمويل لزيادة فرص الصناعة والتصدير.

- البنك الأهلي المصري يوجد في أهم 3 عواصم عالمية للتجارة والمال.

- تدوير المحفظة الاستثمارية للبنك الأهلي أحد الأهداف الاستراتيجية للبنك.

- التوسّع في الخدمات الإلكترونية وتقنيات المعلومات أصبح هناك تحدٍّ كبير في الأمن السيبراني.
ماتوقعاتك لقرار البنك المركزى بشان الفائدة

ماتوقعاتك لقرار البنك المركزى بشان الفائدة