رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد الشواف
ads
ads

الطاقة الشمسية والتكنولوجيا.. هل يجب تغيير النظام الاقتصادي الرأسمالي لإنقاذ الأرض من التدهور البيئي؟

السبت 07/سبتمبر/2019 - 06:08 م
الاقتصاد الرأسمالي
الاقتصاد الرأسمالي والبيئة - أرشيفية
محرر الاستدامة والتمويل
طباعة

لاشك أن الطاقة الشمسية ستكون مكونًا حيويًا لمستقبل البشرية، لكن الإيمان الأعمى الحالي بالتكنولوجيا لن ينقذنا، ولتوفير أي فرصة للكوكب لاستمرار الحياة، يجب إعادة تصميم الاقتصاد العالمي.

 

ما زال يتعين على الملايين من الأشخاص المتفانين والثوريين والناشطين والسياسيين ومؤلفي النظريات كبح جماح المسار الكارثي والعولمي المتزايد للاستقطاب الاقتصادي والتدهور البيئي.

 

إن ارتفاع انبعاثات الغازات الدفيئة لا يولد فقط تغير المناخ، حيث باتت تستحوذ سيناريوهات يوم القيامة على العناوين الرئيسية بوتيرة متسارعة، ويخبرنا العلماء من جميع أنحاء العالم أن الانبعاثات في 10 سنوات مقبلة يجب أن تكون نصف ما كانت عليه قبل 10 سنوات، أو نواجه نهاية العالم، لكن ما الذي يجب علينا فعله لتجنب الكارثة؟

 

يميل معظم العلماء والسياسيين وقادة الأعمال إلى وضع أملهم في التقدم التكنولوجي، وهناك توقعات واسعة النطاق بأن التقنيات الجديدة ستحل محل الوقود الأحفوري عن طريق تسخير الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

 

كما يثق كثيرون أيضًا في أنه ستكون هناك تقنيات لإزالة ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي و"الهندسة الجيولوجية" لمناخ الأرض.

 

والقاسم المشترك في هذه الرؤى وغيرها هو الإيمان بأنه يمكننا إنقاذ الحضارة الحديثة إذا تحولنا إلى تقنيات جديدة، لكن "التكنولوجيا" ليست عصا سحرية، ما يعني أن التغيير يتطلب الكثير من التضحيات وإنفاق الأموال وتوفير الموارد البديلة.

 

ما يصل إلى 90٪ من استخدام الطاقة في العالم يأتي من مصادر الأحفوري، وفي الوقت نفسه، في عام 2017، تم استخدام 0.7٪ فقط من الطاقة العالمية المستمدة من الطاقة الشمسية و1.9٪ من الرياح.. فلماذا لا يتحقق التحول الذي طال انتظاره إلى الطاقة المتجددة؟

 

إحدى القضايا المثيرة للجدل هي متطلبات الأرض لتسخير الطاقة المتجددة، وقدّر خبراء الطاقة أن "كثافة الطاقة" التي يمكن تسخيرها لكل وحدة من مساحة الأرض من مصادر الطاقة المتجددة أقل بكثير من الوقود الأحفوري الذي يتطلب استبدال الأحفوري بالطاقة المتجددة أرضًا أكبر بكثير المناطق.

 

ويعتقد الكثيرون أنه من خلال التقنيات الصحيحة، لن نضطر إلى تقليل استهلاكنا للطاقة أو استهلاك الطاقة، وأن الاقتصاد العالمي لايزال من الممكن أن ينمو، لكن هل هذا وهم؟ وذلك يشير إلى أننا لم ندرك بعد ما هي "التكنولوجيا"، فقد تبدو السيارات الكهربائية والعديد من الأجهزة "الخضراء" مطمئنة ولكن يتم اكتشافها في الغالب على أنها استراتيجيات خبيثة لتهجير العمالة والتي قد تبدو مستدامة وعادلة لمستخدميها الأثرياء.
هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟

هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟