رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد الشواف
ads
ads

مستقبل السياسات الزراعية المستدامة.. تفاصيل معرض "صحارى" في مصر

الإثنين 09/سبتمبر/2019 - 08:57 ص
معرض صحارى 2019
معرض صحارى 2019
محرر الاستدامة والتمويل
طباعة

تنطلق اليوم الاثنين، 9 سبتمبر 2019، فعاليات معرض "صحاري" المعرض الأكبر والأهم في القطاع الزراعي بمصر وقارة أفريقيا، والذي يستمر حتى يوم الاثنين 12 سبتمبر الجاري، وذلك بمركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس.

 

والمعرض سيكون ملتقى وتجمع لأكبر المُستثمرين والعاملين في القطاع الزراعي، ومشاركة 250 شركة عارضة من 36 دولة، تُمثل أكثر من 600 علامة تجارية، وبحضور 20 ألف زائر على مدار أيام المعرض.

 

ويحتوي المعرض على جلسات وندوات لتعريف العاملين في القطاع بآخر التطورات وأنظمة التطوير المختلفة؛ لرفع سقف معرفة المزارعين والمستثمرين.

 

ومن المقرر افتتاح أولى أيام معرض صحاري الزراعي الدولي بإطلاق "المنتدى الوطني للابتكار والتنمية الزراعية" بتنظيم ورعاية وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ليناقش المؤتمر عدة موضوعات من شأنها دعم وتطوير القطاع الزراعي المصري.

 

ويتضمن برنامج اليوم الأول 4 محاور رئيسية:

1- مستقبل الزراعة المصرية والسياسات الزراعية المستدامة.

2- تطوير الإرشاد الزراعي.

3- الرقمنة الزراعية.

4- خبرات دولية في المنظومة الزراعية.

 

ويأتي ذلك تماشيًا مع التوجهات الاستراتيجية للدولة المصرية ورؤية "مصر 2030"، والتي تتضمن برامج لمشروعات التنمية الاقتصادية، وزيادة الرقعة الزراعية ودعم التصنيع الزراعي، وكانت أولى خطواتها إطلاق المشروع القومي لإنشاء أكبر مزرعة تمور في العالم على مساحة 40 ألف فدان، وتضم 2.5 مليون نخلة، لتصبح مصر من أولى الدول في إنتاج وتصدير التمور في العالم.

 

وتبدأ فعاليات اليوم الثاني من معرض صحاري بـ"المؤتمر الدولي الأول: للنهوض المستدام لقطاع التمور بجمهورية مصر العربية" بتنظيم الاتحاد العربي للتمور ومجلس الوحدة الاقتصادية العربية.

 

كما أنه من المقرر عقد جلسات تحت عنوان "فرص التنمية المستدامة للنهوض بقطاع التمور والرؤية المستقبلية لقطاع التمور"، بحضور الاتحاد العربي لمنتجي ومصنعي التمور، ومنظمة الفاو، ومركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية، والمعمل المركزي للنخيل، واليونيدو "منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية".

 

وسيكون هناك ندوات لتسليط الضوء على دور نظام الجودة الدولية للارتقاء بالمنتج النهائي للنخيل، وأهمية التمور كغذاء استراتيجي، والدور الحيوي للتمور، بالإضافة إلى الصناعات الغذائية القائمة على النخيل للاستخدام المحلي والتصدير، دون إغفال مواضيع تناقش الاستغلال الأمثل لنواتج التمور الثانوية.

 

وتشمل فعاليات اليوم الثاني أيضا جلسة خاصة من وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي لإطلاق "منصة أجري مصر" مع التعريف بالخدمات المقدمة على المنصة الزراعية الإلكترونية، كما سيتم عقد جلسة تكميلية لمناقشة تعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين في الريف المصري، وندوة لمعهد بحوث تكنولوجيا الأغذية لبحث الصناعات التكميلية الداعمة لصغار المزارعين، وأخرى للمركز القومي للبحوث تطرح موضوع "تعظيم إنتاجية الفدان".

 

كما تُنظم هيئة تنمية الثروة السمكية جلسة بعنوان "تنمية الثروة السمكية في مصر"، وذلك بعد إطلاق 3 مشاريع تنموية اقتصادية كبيرة، وهي مشروع الاستزراع السمكي التابع للهيئة العامة لقناة السويس، والمشروع الثاني ببركة غليون بمحافظة كفر الشيخ، وصولًا إلى مشروع الاستزراع السمكي بشرق بورسعيد.

 

وتتابع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي المصرية مشاركتها في اليوم الثالث لمعرض صحاري سُبل التطوير والاستثمار في القطاع الزراعي بمصر، وطرح نقاشات متنوعة تضمن تنويع مصادر الإنتاج، والتعريف بآليات العمل بما يُوفر للقطاع المناخ المناسب للإنتاجية القصوى.

 

وتُنظم قاعدة البيانات الزراعية "Agri Soft" مؤتمر التحول الرقمي للزراعة في مصر، حيث يُتيح المؤتمر الفرصة لطرح رؤية للصناعات الزراعية لتواكب التحول الرقمي العالمي للصناعات.

 

وتُختتم فعاليات اليوم الثالث بتنظيم ندوات من معهد بحوث تكنولوجيا الأغذية، ومعهد بحوث النخيل لجلسات تحت عنوان "آليات الزراعة للنهوض بصناعة التمور"، وأهمية التمور كغذاء استراتيجي، وأيضًا الصناعات القائمة على النخيل، وأخيرًا أساليب الزراعة الحديثة.

 

ويؤكد المعرض أهميته الدولية من خلال عدد الشركات المشاركة والتمثيل الدولي القوي لأجنحة دول مثل: الصين، وروسيا، وإيطاليا، والهند، والمملكة العربية السعودية، مع مشاركة مُمثلين لدول أخرى مثل المغرب، واليونان، وقبرص، وتايلاند، وإسبانيا، كما أعدت الشركة المنظمة لدورة هذا العام- وبدعم من المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة وهيئة تنمية الصادرات- برنامجًا خاصًا ببعثة المشترين؛ الذي يضمن دعوة كاملة لمُمثلين من أكثر من 30 شركة أفريقية مُهتمة باستيراد المُنتجات المصرية المحلية، وذلك بغرض دعم الاقتصاد المصري عبر زيادة معدلات التصدير للشركات العارضة في معرض صحاري.

 

يذكر أنه تم إطلاق الدورة الأولى لـ"معرض صحارى" عام 1987 بالقاهرة، وتوالت الدورات حتى بات اليوم المعرض الأكثر تأثيرًا في القطاع الزراعي الإقليمي، وتقام دورة هذه السنة على مساحة أكبر قدرها 30,000 متر مربع، بنسبة زيادة تزيد عن 30% عن العام الماضي.

هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟

هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟