رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد الشواف
ads
ads

التضامن: نعمل على ترسيخ مفهوم الأسرة الصغيرة للحد من الممارسات الخاطئة التي تدفع إلى كثرة الإنجاب

الخميس 14/يوليه/2022 - 12:39 م
ads
الإستدامة والتمويل | sustainability and funding
طباعة
ads
تلقت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي تقريراً مفصلاً عن مشروع الحد من الزيادة السكانية بين الأسر المستفيدة من مشروع "2 كفاية"، حيث تضمن التقرير عرضاً لإنجازات المشروع منذ انطلاقه في مايو 2018 وحتى نهاية يونيه 2022، والتي تتم بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان وبتمويل جزئي من صندوق الأمم المتحدة للسكان.

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أن مشروع “2 كفاية" يأتي ضمن برامج الوزارة من أجل تحقيق رؤيتها في كفالة حقوق كل طفل في الحصول على الرعاية الصحية اللازمة والتغذية الجيدة والتعليم المتاح للجميع، بالإضافة إلى الرعاية الأسرية والتربية الإيجابية، وذلك لن يتأتى إلا بالاكتفاء بعدد طفلين لكل أسرة، كما تساهم الأسر الصغيرة في تنمية الأسر المصرية، وبالتالي يساعد على الحد من الفقر، بل وتحسين المستوى الاقتصادي للأسر.

وأضافت القباج أن المشروع يهدف إلى تعزيز مفهوم الأسرة الصغيرة وترسيخ المفاهيم المجتمعية الإيجابية للحد من الممارسات الخاطئة التي تدفع الأسر إلى كثرة الإنجاب، مع تأمين حقها في الحصول على المعلومات الصحيحة والفهم الصحيح للدين وفى الحصول على وسائل تنظيم الأسرة.

وأوضحت وزيرة التضامن أن المشروع يستهدف ما يقرب من مليون سيدة في عشر محافظات، وهي المحافظات الأكثر فقراً والأعلى في معدلات الخصوبة وهي البحيرة، الجيزة، الفيوم، بنى سويف، المنيا، قنا، سوهاج، أسيوط، الأقصر، أسوان، بالإضافة إلى حي الأسمرات، حيث يتم تنفيذ المشروع بالشراكة مع 108 جمعية أهلية بعدد 2257 قرية ونجع بالمحافظات المستهدفة، بالإضافة إلى بداية عمليات اختيار 300 جمعية أهلية جديدة بهدف التوسع في المشروع، هذا إلى جانب تجهيز 65 عيادة 2 كفاية، وتدريب الأطباء وفرق التمريض العاملين في تلك العيادات، وتزويدها بوسائل تنظيم الأسرة التي قامت وزارة الصحة والسكان بتوفيرها بالمجان.

وقد وصل عدد المترددات علي عيادات تنظيم الأسرة التابعة لوزارة الصحة وعيادات 2 كفاية بالجمعيات الأهلية الشريكة إلى 283 ألف سيدة، كما وصل إجمالي السيدات المستخدمات لوسائل تنظيم الأسرة إلى حوالي 219 ألف سيدة من إجمالي المترددات، أي نسبة 78% من إجمالي المترددات، ووصل إجمالي السيدات اللاتي تلقين خدمات الصحة الانجابية الى 15 الف سيدة خلال النصف الاول من عام 2022.

أما فيما يتعلق بمجال زيادة الطلب على خدمات تنظيم الأسرة، فقد تضمن التقرير نتائج حملات الزيارات المنزلية التي تعمل علي زيادة الطلب على وسائل تنظيم الأسرة عن طريق تصحيح المفاهيم الصحية والمجتمعية والدينية الخاطئة حول تنظيم الأسرة وتعزيز مفهوم الأسرة الصغيرة، فقد تم تنفيذ العديد من ورش العمل وإعداد وطباعة وتوزيع عدد 2,500 نسخة من "دليل المثقفة المجتمعية" والذى يتضمن أهم الرسائل لتصحيح المفاهيم.

وتضمن التقرير الإشارة إلي أن عدد زيارات طرق الأبواب بلغت 9,300 مليون زيارة، كما بلغ عدد زيارات السيدات المستهدفات إلي عيادات تنظيم الأسرة بوزارة الصحة وعيادات الجمعيات الأهلية الشريكة الى 2 مليون زيارة تردد. 

وقد نجح البرنامج في تعبئة 1,250 متطوعة للتعاون في التسويق المجتمعي لكافة القضايا الاجتماعية التي تقوم الوزارة بتسويقها.

ولفت التقرير إلى أنه أثناء إيقاف حملات طرق الأبواب فى الربع الثاني من عام 2020 نظراً لجائحة كورونا، قد تم عمل 703 ألف مكالمة تليفونية للتوعية بتنظيم الأسرة وبطرق الوقاية من كورونا. كما شهد المشروع تعاونًا بين دار الإفتاء المصرية ووزارة التضامن الاجتماعي لتصحيح المفاهيم الدينية الخاطئة حول تنظيم الأسرة، فقد قامت دار الإفتاء بإصدار كتاب بعنوان "تنظيم النسل وتحديده في الإسلام" من أجل بيان صحيح الإسلام ونشر الوسطية فيما يخص قضية تنظيم الأسرة، وقامت وزارة التضامن الاجتماعي من خلال مشروع "2 كفاية" بتوزيعه على الجمعيات الأهلية الشريكة بالمشروع لتستخدمه المثقفات المجتمعيات فى تصحيح المفاهيم الدينية الخاطئة حول تنظيم الأسرة لدى الأسر المستهدفة.

وتضمن التقرير عدد الندوات المنفذة 4,37 ندوة وبلغ عدد الحضور بالندوات 450 ألف سيدة ورجل، هذا إلي جانب أن مسرح الشارع الذي لعب دوراً هاماً في طرح العديد من التأثيرات السلبية الناتجة عن كثرة الإنجاب عن طريق خلق مواقف جاذبة للمُشاهد تجعله يُفكّر في الرسائل دون افتعال ففي عام 2019، وقد تم عرض مسرح الشارع بالعشر محافظات المستهدفة بواقع 2 عرض بكل محافظة وفى نوفمبر 2021، وقد بدأت المرحلة الثانية من مسرح الشارع عن طريق 20 عرضا لمسرحية الشارع "2 كفاية" في 20 قرية من قرى حياة كريمة بالمحافظات المستهدفة، وقد حضر العروض المسرحية 10,5 ألف مواطن ومواطنة من قاطني قري حياة كريمة، بمتوسط عدد 518 فردا في العرض الواحد، وكانت النسبة الأعلى للمشاهدين من السيدات بنسبة 68% من عدد الحضور.
هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟

هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟