رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد الشواف
ads
ads

"مودة ورحمة".. مبادرة بين الأزهر و"القومي للمرأة" لمواجهة ارتفاع حالات الطلاق (صور)

الخميس 19/سبتمبر/2019 - 11:43 ص
مبادرة مودة ورحمة
مبادرة مودة ورحمة لمواجهة ارتفاع حالات الطلاق
محرر الاستدامة والتمويل
طباعة

يهتم الأزهر الشريف، بناءً على تعليمات الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بدوره في تنمية المجتمع ورعايته ودحض الشائعات المختلفة، فضلا عن تنمية الإنسان وتوعيته بجميع جوانب الحياة، وذلك من منطلق إيمانه بدوره في المسئولية الاجتماعية.

 

ويسعى الأزهر الشريف إلى التعاون مع كافة مؤسسات الدولة المختلفة لتوعية أفراد المجتمع بما هو صحيح وسليم للعيش في أمان استقرار داخل وطننا مصر.

 

وفي ذلك الإطار، تعاون الأزهر الشريف مع المجلس القومي للمرأة في إطلاق مبادرة "مودة ورحمة"، وذلك لمواجهة ارتفاع حالات الطلاق في مصر.

 

وأكد الأزهر الشريف أنه يجري حاليًا التنسيق لتوسيع نطاق المبادرة لتغطي كافة المراكز والمدن بجميع محافظات الجمهورية، وأن تكون جزء من الدروس والخطب بالمساجد.

 

وجدير بالذكر أنه شهد عام 2018 "أحدث الأعوام فى إحصاءات الطلاق السنوية فى مصر حتى الآن"، ارتفاعا فى عدد حالات الطلاق، بالغة 220 ألف و96 حالة طلاق.

 

وتصدرت محافظة القاهرة عدد حالات الطلاق، وذلك وفقا البيانات الرسمية الصادرة عن جهاز الإحصاء، وجاءت عدد حالات الطلاق بكل محافظة كالتالي:

- القاهرة، 43.411 ألف حالة.

- الجيزة، 24.223 ألف حالة.

- الإسكندرية، 22.308 ألف حالة.

- الدقهلية، 18.838 ألف حالة.

- الشرقية، 14.531 ألف حالة.

- القليوبية، 11.569 ألف حالة.

- الغربية، 10.333 ألف حالة.

- البحيرة، 10.125 ألف حالة.

- قنا، 6.758 ألف حالة.

- المنوفية، 6.078 ألف حالة.

- سوهاج، 5.936 ألف حالة.

- المنيا، 5.847 ألف حالة.

- بنى سويف، 5.238 ألف حالة.

- الفيوم، 5.033 ألف حالة.

- كفر الشيخ، 4.992 ألف حالة.

- أسيوط، 4.326 ألف حالة.

- دمياط، 3.560 ألف حالة.

- بورسعيد، 3.220 ألف حالة.

- الإسماعيلية، 3.134 ألف حالة.

- أسوان، 2.924 ألف حالة.

- السويس، 2.385 ألف حالة.

- الأقصر، 1.822 ألف حالة.

- مطروح، 1.214 ألف حالة.

- شمال سيناء، 971 حالة.

- البحر الأحمر، 851 حالة.

- الوادى الجديد، 519 حالة.

- جنوب سيناء، 450 حالة.

 

وانطلقت مبادرة "مودة رحمة" بمركز إعلام جنوب أسيوط التابع للهيئة العامة للاستعلامات، حيث تم إطلاق المبادرة بهدف مواجهة ارتفاع معدلات الطلاق والتفكك الأسرى في جنوب أسيوط.

 

وشهدت مبادرة "مودة ورحمة" لقاء جماهيري في مركز شباب أولاد إلياس بمركز صدفا جنوب أسيوط.

 

وتفاعل الأهالي مع المحاضرين الذين تناولوا خطورة ظاهرة الطلاق وأسباب انتشارها باعتبارها ضمن أهم القضايا الاجتماعية التي تمس الشارع المحلي.

 

كما ناقش المحاضرون خطورة الظاهرة وأحدث إحصائية حول تزايد معدلات الطلاق المسجلة الرسمية وبها ارتفاع تعداد المطلقات إلى 5.5 مليون مطلقة.

 

وبلغ تعداد الأطفال ضحايا الطلاق 7 ملايين طفل، فضلاً عما يصل إلى لجنة الفتوى يوميًا من عشرات الحالات والخلافات التي تشير إلى وجود أزمة حقيقية.

 

وتؤكد مبادرة "مودة ورحمة" ضرورة تعزيز مقومات الاستقرار الأسري ومنها الحوار والتفاهم والاحترام والمودة والتسامح وتقويم الأخطاء والتركيز على الايجابيات بدلا من خلق حالة من التوتر داخل الأسرة.

 

كما تشير إلى أهمية الدور المحوري للمرأة داخل الأسرة وأن الأسرة هي البنية الأساسية لترابط المجتمع ومن ثم تحقيق الأمن الاجتماعي، وضرورة بناء جسور المودة والترابط وتنشئة الأبناء في أجواء يسودها السلام النفسي.

هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟

هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟