عاجل
صندوق النقد الدولي: الإصلاحات الاقتصادية في مصر أنقذت البلاد من تبعات أزمة كورونا رانيا المشاط: أزمة كورونا أظهرت أهمية التعاون بين القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وزيرة التعاون الدولي: الدولة المصرية شرعت في استخدام أدوات السياسة المالية والنقدية لتعزيز سياسات الشمول المالي اليوم.. صرف معاشات من يتقاضون أكثر من 3 آلاف جنيه وزير التنمية المحلية: الزيادة السكانية تلتهم الجهود.. ويجب تحقيق العدالة الاجتماعية وسد فجوات التنمية اليوم.. تسليم 480 وحدة سكنية بمشروع "الإسكان المميز" بمدينة دمياط الجديدة شمسينا.. شركة مصرية ناشئة تعمل على تصنيع سخانات المياه بالطاقة الشمسية البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يثمن جهود مصر في الاستثمارات الخضراء الصحة: تسجيل 923 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و67 حالة وفاة القطار الكهربائي والطاقة والإسكان.. أبرز المشروعات الخضراء بالخطة الاستثمارية 20-21 في مصر
رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد الشواف
ads
ads
ads

3 أسباب تؤدي لإصابة النساء بنوبة قلبية.. والاكتشاف المبكر يزيد نسبة الشفاء

الأربعاء 02/أكتوبر/2019 - 12:30 م
ads
النوبات القلبية للنساء
النوبات القلبية للنساء
ads
محرر الاستدامة والتمويل
طباعة
ads

حذر الخبراء من أن امرأتين على الأقل تموتان دون داع بسبب نوبة قلبية كل يوم لأن الرجال يحصلون على رعاية طبية أفضل، وكشف تقرير صادر عن مؤسسة القلب البريطانية عن وجود اختلافات صارخة في كيفية رعاية الجنسين بسبب الاعتقاد الخاطئ بأن النوبات القلبية هي "مرض الرجل".

 

وجدت BHF أن النساء يعالجن بشكل أبطأ، وأقل عرضة لتلقي فحوصات منقذة للحياة، وحتى عندما يخرجن من المستشفى، لا يتم تزويد الكثيرات منهن بأدوية حيوية أو الوصول إلى برامج إعادة التأهيل.

 

ويقدر الباحثون في الجمعية الخيرية أن 8243 امرأة في إنجلترا وويلز توفيت على مدى فترة 10 سنوات، ما يعادل 69 امرأة في الشهر، أو أكثر من اثنين في اليوم - اللائي كن على قيد الحياة إذا تلقين نفس الرعاية التي تلقاها الرجال، بينما من المرجح أن يصاب الرجال بنوبة قلبية، حيث يتم تسجيل 132000 حالة كل عام، فإن النساء يعانين من 73000 - ما يقرب من 20.000 أكثر من تشخيص سرطان الثدي.

 

وقالت الدكتورة سونيا بابو نارايان، استشاري أمراض القلب والمدير الطبي المساعد في BHF: "لم تكن النوبات القلبية أكثر علاجًا أبدًا.. وتموت النساء دون داع لأن النوبات القلبية غالبًا ما يُنظر إليها على أنها مرض يصيب الرجل، ولا تتلقى النساء نفس مستوى العلاج الذي يتلقاه الرجال".

 

ويكشف التقرير أنه عندما تصاب النساء بأزمة قلبية، غالباً ما يؤخرن طلب المساعدة - ما يصل إلى 7 ساعات و 12 دقيقة للوصول إلى المستشفى، مقارنة بثلاث ساعات و 30 دقيقة للرجال، وبالإضافة إلى ذلك، من المرجح أن يفقد الأطباء أعراضهم، ويزيد احتمال حصول المرأة في البداية على تشخيص غير صحيح بنسبة 50% مقارنة بالرجل، حتى عندما يتم تشخيصهم بشكل صحيح، فإن النساء غالباً لا يحصلن على أفضل علاج.

 

ويخلص تقرير BHF - المسمى Bias and Biology - إلى وجود فجوة صارخة بين الجنسين في مراكز رعاية القلب والأوعية الدموية، كما يحذر التقرير من أن عوامل الخطر لأمراض القلب غالبا ما تكون أكثر فتكا بالنسبة للنساء، وهي على سبيل المثال لا الحصر:

- التدخين

يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية لدى النساء بمعدل يصل إلى ضعف خطر الإصابة بالرجل.

 

- ارتفاع ضغط الدم

يزيد من خطر النساء بنسبة 80%.

 

- مرض السكري

السكري من النوع 2 يزيد من خطر النساء بنسبة 50%.

 

وقالت الدكتورة غادة ميخائيل ، استشاري أمراض القلب التداخلي في إمبريال كوليدج للرعاية الصحية NHS Trust في لندن: "الرجال أكثر وعياً بإمكانية الإصابة بأمراض القلب، وإذا أصيب الرجال بأعراض ألم في الصدر، فمن الأرجح أن يتصلوا بسيارة إسعاف وطلب المساعدة الطبية، ولا يزال هناك تصور خاطئ بأن مرض القلب هو مرض الرجل.
هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟

هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟