رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد الشواف
ads
ads

نائب رئيس البنك الدولي لشئون أفريقيا: الزراعة بالقارة السمراء تقليدية.. وتمكين المرأة ودعم الخدمات الصحية أبرز التحديات

الإثنين 07/أكتوبر/2019 - 03:11 م
نائب رئيس البنك الدولي
نائب رئيس البنك الدولي لشئون أفريقيا حافظ غانم
محرر الاستدامة والتمويل
طباعة

قال حافظ غانم، نائب رئيس البنك الدولي لشئون أفريقيا، إن قطاع الزراعة في معظم البلدان الأفريقية تقليدي إلى حد كبير، مع القليل من المدخلات التكنولوجية والاهتمام القليل من الشباب، ونحن بحاجة إلى العمل على استراتيجية شاملة للزراعة تشمل العمل في القطاعات التي تقع خارج الزراعة، والعمل على التقنيات والعلوم الناشئة، وذلك باستخدام الاقتصاديات الرقمية وتكنولوجيا الأقمار الصناعية حتى نتمكن من تحسين الإنتاجية والقدرة على التكيف مع تغير المناخ.

 

وأضاف غانم أن ذلك لن يكون كافياً لسببين: الأول هو أننا نرى الشباب يتركون الزراعة لأنها ليست جذابة لهم، ونحن بحاجة إلى جعلها أكثر ربحية لجعلها أكثر جاذبية، كما أن الشباب يتركون الزراعة لأسباب عديدة أخرى، فهم لا يريدون البقاء في القرى والمناطق الريفية، حيث يوجد في كثير من الأحيان نقص في وسائل الراحة مثل الكهرباء والإنترنت وغيرها، وهذا يعني أننا بحاجة إلى كهربة الريف وغيرها، اليوم، وللقيام بالكهرباء الريفية، يمكنك استخدام حلول الطاقة الشمسية التي ليست باهظة الثمن وبأسعار معقولة.

 

وأوضح نائب رئيس البنك الدولي لشئون أفريقيا أننا نحتاج الآن إلى استخدام بذور محسّنة جديدة مقاومة للجفاف ودرجة الحرارة والظروف المعاكسة الأخرى، ونحن نقدم أنواع جديدة من العمل مع العلماء وغيرهم، كما أنه من خلال تكنولوجيا المعلومات والطائرات بدون طيار والأقمار الصناعية ، يمكنك التنبؤ والتحضير للتغييرات، وعلى سبيل المثال، إذا كانت الظروف المناخية تؤدي إلى مرض محصولي معين، فيمكنك التنبؤ بذلك وتخفيفه مقدمًا، وإعلام ومساعدة المزارعين كيفية التعامل مع هذه القضية.

 

وأشار إلى أننا بحاجة إلى النظر إلى هدف الزراعة وهو الأمن الغذائي ومكافحة سوء التغذية، حيث يتزايد عدد الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي، وسوء التغذية يمثل مشكلة خطيرة، فلدينا طفل واحد من بين كل 3 أطفال في أفريقيا يعانون من التقزم، وهؤلاء هم الأشخاص الذين من غير المرجح أن يصلوا إلى أقصى نموهم البدني والعقلي، وهذا هو هدفنا، فإننا نحتاج إلى التأكد من عدم وجود أي طفل أفريقي ينام جائعًا أو يعاني من سوء التغذية، ونحتاج أيضًا إلى أن يعرف الناس ما هي الأطعمة المناسبة لهم ولأطفالهم.

 

وتابع غانم: هذا يأخذني إلى نقطة تمكين المرأة ، لدينا ما يكفي من الغذاء لتجنب مشاكل التقزم، والسبب الرئيسي وراء تقزم أطفالنا هو أن الأمهات لا يعرفن التركيب الغذائي المناسب لأطفالهن، وغالبًا ما يرجع السبب في ذلك إلى أن الأمهات صغيرات السن، حيث يبلغ متوسط ​​عمر النساء الأفريقيات 16 عامًا، مما يعني أن نصف النساء الأفريقيات متزوجات وأنجبن أطفالًا قبل سن 16 عامًا، فنحن بحاجة إلى نهج صحي، وتأخير سن الزواج والتأكد من أنه يمكنهن على الأقل إكمال الدراسة، لذلك عندما نتحدث عن الأمن الغذائي والزراعة، علينا أن ننظر إلى المشاكل الأخرى المحيطة به، ويمكن أن ننتج كل الطعام الذي نستطيع، لكن إذا كانت الأمهات لا يعرفن كيف يطعمن أطفالهن، فلن نحصل على النتائج التي نسعى إليها.

 

وأوضح أن البنك الدولي عندما يتعامل مع الدول، فيحتاج إلى حلول تتجاوز الزراعة، وفي رواندا، من الواضح أن هناك رؤية واستراتيجية، فنحتاج إلى تطوير البنية التحتية وإدخال التقنيات التي من شأنها تحسين الإنتاجية، وبالطبع هناك العديد من البلدان في إفريقيا الآن تتبع نهج شامل وتمكين المرأة، وعلى سبيل المثال، تحتاج المدارس إلى استيعاب الفتيات، في بعض البلدان، ولا نقوم بالتحويلات النقدية المشروطة، حيث نوفر الأموال للعائلات على شرط أن تبقي الفتيات في المدارس، وكذلك نوفر الفرص الاقتصادية، وتعد صحة الأمهات والصحة والإنجابية جزءًا من الحل للحصول على نهج صحي.

 

وأكد نائب رئيس البنك الدولي لشئون أفريقيا أننا بحاجة إلى زيادة مشاركة القطاع الخاص، والتعامل مع القطاع كعمل تجاري، والتأكد من أن هناك حوافز بالسوق، كما يجب إلقاء نظرة على سلسلة القيمة بأكملها، مشيرا إلى أنه عندما تكون هناك إرادة فهناك طريق لتحقيق ذلك وإذا كانت الزراعة أولوية، فمن الممكن إعادة تخصيص الموارد المالية.
هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟

هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟