رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد الشواف
ads
ads

الجنيه يسترد قوتة امام الدولار ويواصل التحسن (تقرير )

السبت 02/نوفمبر/2019 - 03:49 م
الجنيه - الدولار
الجنيه - الدولار
خاص
طباعة
توقع مجموعة من الخبراء والمحللين الماليين تحسن جديد لــ " الجنيه المصرى " امام " الدولار الامريكى " خلال تعاملات الاسبوع الجارى بعد الخسارة القاسية للعملة الامريكية خلال شهر أكتوبر الماضى .

وخسر الدولار خلال شهر اكتوبر الماضى نحو12 قرشا امام الجنيه المصرى وذلك استمرارا لسلسلة التراجع الكبيرة للعملة الامريكية والتى بدأت مطلع العام الجارى .

ونزلت  للعملة الأمريكية "الدولار" أمام الجنيه المصرى بدأ منذ بداية العام الجاري 2019 واستمر طوال تلك الفقرة ليصل إجمالى ما خسرتة العملة الأمريكية "الدولار " منذ يناير الماضى اكثر من  170 قرشاً تقريباً.


وهبط سعر الدولار اليوم البنوك المصرية متأثرا بعدة عوامل منها:
-  ارتفاع الاحتياطي النقدي الأجنبي.
- ارتفاع تحويلات المصريين العاملين بالخارج.
- تحسن موارد النقد الأجنبي لمصر.
- انتعاش قطاع السياحة.

وسجلت أرصدة مصر من احتياطيات النقدية الأجنبي أعلى مستوى لها في التاريخ بقيمة 45 مليار دولار.

ويتحدد سعر الصرف في البنوك المصرية وفقًا لآلية العرض والطلب، وكلما زاد المعروض الدولاري وتراجع الطلب عليه، انخفض سعر الدولار.

الخبراء والمحللين المالين يتوقعون مزيد من تحسن الجنية المصرى أمام الدولار على وجه الخصوص وسلة العملات الرئيسية على وجة العموم مدفوعاً بتحسن موارد النقد الأجنبى وصعود الاحتياطي النقدي الأجنبي. 

وتوقع الخبراء أن يصل الدولار إلى مستويات أقل من 16 جنيه مع نهاية العام الجارى وبداية سنة 2020 على أن يواصل التراجع خلال العام المقبل  .

جدير بالذكر أن البنك المركزي أصدر قرارًا تاريخيا بتعويم الجنيه ليقضي على السوق السوداء ويجعل جميع المعاملات تصب في البنوك المصرية.



ومنذ مطلع يناير 2019  نجح الجنيه المصرى فى كسر  في عبورحدود الـ18 جنيهاً مقابل الدولار،مواصلا  زحفه محققا 17.12 جنيه ليواصل في شهر  أبريل 2019  صعوده ويسترد نحو 6% من قوته مقابل الدولار الأميركي رابحا 100 قرش كاملة في الفترة من 15 مارس2017، حيث سجل الدولار آنذاك 18.12 جنيه مقارنة بـ17.12 جنيه وحتى نهاية أبريل الماضي.

واستمر زحف الجنيه المصرى  مقابل الدولار الامريكى حتى شهر سبتمبر الماضي ليحقق أفضل سعر له أمام الدولار منذ الرابع من مارس  2017 عندما سجل 16.26 جنيه، ليقفز إلى مستوى 16.22 مقابل الدولار حيث بدأ الشهر في الأول من  سبتمبر  محققا 16.60 مقابل الدولار.




هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟

هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟