رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد الشواف
ads
ads

4 طرق لتحسين مبادرات الاستدامة الخاصة بالشركات

الأربعاء 06/نوفمبر/2019 - 08:36 م
الاستدامة في الشركات
الاستدامة في الشركات
محرر الاستدامة والتمويل
طباعة
تعد المسئولية الاجتماعية للشركات (CSR) هي نهج يساهم في التنمية المستدامة من خلال تقديم فوائد اقتصادية واجتماعية وبيئية لجميع أصحاب المصلحة.

وبالرغم من أن المسئولية الاجتماعية للشركات هي مفهوم له العديد من التعريفات والممارسات، إلا أنها كانت بشكل متزايد في طليعة مبادرات استدامة الشركات العالمية.

وتقوم جميع أنواع الشركات مثل Google و Xerox و Target - بخطوات واسعة لتحسين استدامتها من خلال جذب المساهمين والموظفين والعملاء.

ويرصد "الاستدامة والتمويل" 4 طرق فعالة يمكن لشركتك تحسين مبادرات الاستدامة الخاصة بها:

1- مهمة الشركة
قضت المحكمة العليا في الولايات المتحدة بأن الشركات كانت أشخاصًا اعتباريين (مواطنين)، يحميها الدستور، فإن مفهوم كون الشركات "مواطنين صالحين" قد تم رفعه إلى مستوى طوعي، ومن خلال جعل الجهود المستدامة جزءًا من مهمة شركتك، فإنك تلتزم بأن تصبح الاستدامة جزءًا لا يتجزأ من معاملاتك الأساسية، ما يعني أن جميع قراراتك وشراكاتك وسلسلة التوريد تم إنشاؤها بشكل استراتيجي لاستكمال مبادرات الاستدامة الخاصة بك.

2- الحد من النفايات
الجهد المستدام المثالي في أي مكتب هو تقليل الهدر، والاستثمارات في هذه الجهود لها تأثير كبير على النتيجة النهائية، وعلى سبيل المثال تبذل Google جهدًا مستدامًا يدعى Google Green لاستخدام الموارد بشكل أكثر كفاءة، مما أدى إلى انخفاض إجمالي في متطلبات الطاقة لمراكز البيانات الخاصة بها بنسبة 50% في المتوسط، ويمكن بعد ذلك إعادة توجيه هذه المدخرات وغيرها مثلهم إلى مناطق أخرى من العمل.

وليس عليك أن تكون شركة كبيرة لترى مثل هذه النتائج، باستخدام أدوات التشغيل الآلي الجديدة لسير العمل، ومن الممكن أن تكون مكاتبك خالية من الورق تمامًا، من خلال أتمتة المهام المتكررة والقضاء على عدد لا يحصى من مسارات الورق، وستعمل شركتك على تقليل النفايات، والاقتراب من مكتب بلا أوراق حقيقيًا، وستشهد زيادات كبيرة في الكفاءة والتحسينات في الخلاصة.

3- مشاركة الموظف
بالرغم من أن جهود الاستدامة تبدأ بمسؤوليتك الاجتماعية، إلا أن إشراك الموظفين أمر ضروري للمبادرات الناجحة، لأنهم هم الذين يكون لهم أكبر تأثير في تنفيذها، فابدأ بحملة "فريقًا أخضر" للموظفين للاجتماع ومناقشة طرق إجراء التغييرات التي سيكون لها تأثير يومي.

ويمكن أن تكون هذه أشياء بسيطة مثل بدء برنامج لإعادة التدوير في المكتب، أو مبادرات ضخمة مثل برنامج المشاركة المجتمعية من Xerox ، والذي يشارك الموظفين مباشرةً في مبادرات الاستدامة التي تركز على المجتمع.

ولا يقتصر هذا على تكريم المجتمع، بل يعلم الموظفين أيضًا كيف يلعبون دورًا في الاستدامة، كما تعمل هذه المبادرات اليومية على جذب الموظفين إلى أخذ تلك المبادرات معهم إلى المنزل، مما يخلق تأثيرًا أكبر.

4- القياس والشهادة
يساعد تحديد أهداف وقياسات شفافة ومعروفة لمبادرات الاستدامة الخاصة بك على ربط جميع المذكورة معًا، من خلال تحديد الأهداف الواضحة التي تريد الشركة بأكملها تحقيقها، يشعر كل موظف بالتزامه ويلتزم بجعله حقيقة واقعة، كما أن وضع مقاييس أساسية يساعدك على تتبع فعالية مبادرات الاستدامة لديك.

ومع استمرار ارتفاع شعبية المسؤولية الاجتماعية للشركات والأعمال المستدامة، تتطور هذه المبادرات إلى أكثر من مجرد بدعة حتى أصبحت هي القاعدة، وتعتبر العديد من المؤسسات الأكثر نجاحًا أن هذا واجب يساعد الكوكب، ولكن لا يتعين عليك أن تكون شركة كبيرة لتنفيذ مبادرات الاستدامة الخاصة بك ورؤية النتائج التي يحتاجها العالم.
هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟

هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟