رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد الشواف
ads
ads

أطباء: 3 أسباب تؤدي للاكتئاب.. المرضى دائما يفكرون في الانتحار.. والدعم النفسي سبيل الشفاء

الإثنين 02/ديسمبر/2019 - 08:30 م
الاكتئاب - أرشيفية
الاكتئاب - أرشيفية
محرر الاستدامة والتمويل
طباعة
وفقا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية فإن الاكتئاب يعتبر السبب الثالث للوفاة بين المراهقين وزادت خلال السنوات الأخيرة معدلات الانتحار بين الشباب.

قال الدكتور سعيد عبد العظيم استاذ الطب النفسي بكلية الطب جامعة القاهرة إن 25%من مرضي الاكتئاب في أحايين كثيرة ينتحرون، مشيرا اللي ان الاكتئاب مرض نفسي عكسي يبدأ بأعراض بسيطة ثم يشتد دون وجود سبب واضح لذلك.

وأوضح أستاذ الطب النفسي ل"الاستدامة والتمويل:" أن أعراض الإكتئاب تتضمن الحزن وفقدان الإستمتاع بمتعة الحياة وعدم  الإحساس بالسرور والبهجة فضلا عن الشعور بأن الحياة ليس لها فائدة او أهمية .

واكد ان أخطر أعراض الإكتئاب  هى التفكير في الإنتحار والموت، موضحا ان جميع المصابين بالإكتئاب تراودهم الافكار الانتحارية.

وأضاف عبدالعظيم ان الرجال أكثر جدية من السيدات في الإقبال على الإنتحار ومن بين كل 4 رجال ينتحرون يوجد سيدة تنتحر، لافتا الي أن محاولات الإنتحار للسيدات تكون غير جادة ومحاولات ضعيفة تهدد بها المحيطين حولها بينما محاولات  الرجال جادة.

ولفت الي انه يتم تشخيص المرض بواسطة الطبيب النفسي من خلال اختبارات نفسية تقيس درجة الإكتئاب وشدته وكلما بلغت درجة الإنتحار للشدة كان المريض اقرب للانتحار ومحاولات الموت.

من جانبها اعلنت الدكتورة منن عبدالمقصود رئيس الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان، عن  الخدمات التى تقدمها الأمانة لمواجهة أفكار الانتحار بين المواطنين خصوصاً فئة المراهقين من الشباب.

وأكدت  أن الأمانة تتلقى الإستشارت النفسية لمواجهة الانتحار عبر الخط الساخن؛ 080008880700 و 0220816831، حيث تم تخصيص أطباء نفسيين للرد على استشارات واستفسارات المواطنين.

واضافت أن الخط الساخن للاستشارات النفسية يعمل يومياً من الساعة 8 صباحاً لـ 3 عصراً، لافتة إلى أن الأمانة تستهدف مد فترة العمل بالخط على مدار 24 ساعة خلال الفترة المقبلة.

وأكدت أن مستشفيات الصحة النفسية مفتوحة بالمجان لاستقبال الحالات النفسية وحالات الاكتئاب والانتحار، حيث يتم تقديم الخدمة من خلال 18 مستشفى بالجمهورية فضلا عن تنظيم حملات توعية على مدار العام حول الاضطرابات النفسية ومن بينها القلق والاكتئاب والفصام والتى قد تؤدى فى مرحلة من المراحل المتقدمة إلى الانتحار إذا لم يخضع المريض للعلاج.

وتشارك الأمانة في حملة إزالة وصمة المرض النفسي التي تعتبر من الأسباب الرئيسية لإحجام المرضى عن اللجوء للعلاج، وتناشد وسائل الإعلام المختلفة وصناع الدراما بإعادة النظر في الصورة التي يظهر بها المريض النفسي والطبيب النفسي في الأعمال الفنية وتطالبهم بالمشاركة في إزالة الوصمة والتركيز على معاناة المريض وقابلية المرض للعلاج والشفاء في أحيان كثيرة ، بدلا من التركيز على السخرية منهم وبدلا من توجيههم للتعامل مع الدجل والخرافات.

وأضافت رئيس الأمانة أن مستشفيات الصحة النفسية يوجد بها عيادات تقدم خدماتها لكل الأعمار سواء أطفال أو مراهقين أو بالغين أو كبار السن.

وطالبت الأهالي بضرورة التوجه سريعاً إلى المختصين في حال الشعور بأن أحد أفراد الأسرة يعاني من مرض نفسي ، وأن يتفهم الأهالي بأن المرض النفسي مثله مثل أي مرض عضوي يخضع إلى علاج .

وأكدت أن العلاج الفعال من المرض النفسي هو الدعم العائلي والاجتماعي ووجود امل وارتباط بالحياة او وجود اشخاص مسئولين من الشخص الذي يرغب في الانتحار ووجود عوامل دينية وروحانية والخوف من الموت من اهم طرق العلاج فضلا عن التعامل معه بحكمة  وعدم تصغير حجم معاناته والاستماع له واخذ كلامه علي محمل الجد واعطائه امل في المستقبل ومساعدته على الحديث مع شخص متخصص.

هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟

هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟