رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد الشواف
ads
ads

"كورنا القاتل " يهدد الصين اكبر مصدر للسلع فى العالم

الثلاثاء 28/يناير/2020 - 03:17 م
الإستدامة والتمويل | sustainability and funding
طباعة

مع تزايد انتشار فيروس كورنا فى الصين أكبر مصدر للسلع فى العالم وثانى أكبر اقتصاد فى العالم هناك تهديد قوى على الاقتصاديات العالمية مالم يتم احتواء الخطر الذى يلوح فى الافق .

 

بدأ ظهور فيروس كورنا الجديد فى الصين فى شهر ديسمبر الماضى وتسعى الحكومة الصينية للسيطرة على الفيروس القاتل فى ظل تزايد اعداد الوفيات من المرض الخطير حيث تشيرالارقام الى  ارتفاع عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم في الصين بسبب فيروس كورونا إلى 106 أشخاص، وتسجيل نحو 1300 إصابة جديدة.

 

وقد اتخذت الصين إجراءات غير مسبوقة لمواجهة الفيروس، إذ عزلت مدينة ووهان، منشأ الفيروس، عن العالم الخارجي، فألغت الرحلات الجوية إليها وقطعت الشوارع والسكك الحديدية المؤدية إليها، في أكبر عملية حجر صحي في العالم.

ومن اساب تخو الصين من فيروس كورنا الجديد الاقتصاد حيث سيؤثر الفيروس القاتل على حركة الاقتصاد فى الصين لذلك تسعى الصين الى احتواء الازمة  .

 

توقعات عديد خرجت فى الاونة الاخيرة تشير الى ان حركة التجارة الخارجية مع الصين ستتاثر بشكل سلبى نتيجة انتشار فيروس كورونا فى الصين   والتداعيات الناتجة عن أزمة الفيروس بالصين حيث تستحوذ الصين على أكثر من 25% من واردات السلع للسوق المصرية ، وكذلك تواجد العديد من الاستثمارات الصينية المتوطنة داخل السوق المحلية

 

من جانبة  قال هيثم طلحة ، ‏عضو لجنة العلاقات العامة بمنتدي رجال الأعمال العرب بالصين‏ ، وعضو الشعبة العامة للمستثمرين  بالاتحاد العام للغرف التجارية  ، ان تداعيات الازمة  التى تمر بها الصين نتيجة انتشار فيروس كورونا من  من المتوقع  ان يترك تأثيرا واضحا على حجم التعهامل التجارى بين مصر والصين خلال هذه الفترة   لافتا الى ان استحواذ الصين على اكثر من 25% من الورادات داخل لسوق المصرى .

 

 

واكد  فى تصريحات خاصة لـ فيتو " ان المرحلة الحالية تتطلب  تكثيف الإجراءات الرقابية على كافة الواردات القادمة  الى السوق المصري لضمان عدم انتقال فيروس كورونا  الى مصر خلال الفترة المقبلة . لافتا الى ان الصين تعد   أكبر شريك تجاري لمصر، وأكبر بلد مصدر .

 

 واشار الى  : تأتي  الصين على رأس الدول المصدرة للسوق المصرية،  لافتا الى اهمية الاجراءات الصارمة والسريعة لكل القادمين من الصين أو من اي بلد ظهر فيها حالات فيروس كورونا مثل " هونج كونج وتايلاند وماليزيا وكوريا وغيرها،  لافتا الى انه من الضرورى اتخاذ اجراء طبي صارم للقادمين من الصين "مصريين أو حتي صينيين.

 

  وقال انه من المتوقع ان تتأثر حركة المعارض فى الصين حيث تشهد العديد من الفعاليات والمعارض التجارية  مما يؤثر ايضا سلبيا على حركة التجارة  

 

وعلى جانب اخر قال مصطفى النجارى عضو المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية انه من المتوقع  ان يؤثر انتشار فيروس كورونا فى الصين على حجم علاقاتها التجارية بالدول الاخرى . 

 

 وقال  إن السوق الصينية من الاسواق الكبيرة والواعدة للمصدرين المصريين، خاصة بعد نجاح الصادرات الزراعية المصرية فى السوق الصينية، لافتا إلى أن واردات الصين من دول العالم تبلغ ما قيمته 2.4 تريليون دولار سنويًا.

 

وأوضح النجاري أن الصادرات المصرية إلى السوق الصينية بلغت 1.5 مليار دولار، لافتا إلى أن الصادرات البترولية تمثل 60% من اجمالي الصادرات المصرية إلى الصين.

 

وتذكر البيانات الرسمية  الى استحواذ الصين على 15.3% من قيمة الواردات المصرية والبالغ قيمتها الإجمالية نحو  62.8 مليار دولار ، لتصل لنحو  9.582 مليار دولار وذلك بنهاية شهر اكتوبر 2019 

 

وبلغ  قيمة التبادل التجاري بين البلدين نحو 10.065 مليار دولار خلال الفترة ذاتها في مقابل 10.287 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2018 بانخفاض قدره 2.2%. ويميل الميزان التجاري بشكل كبير لصالح الصين ، حيث بلغت قيمة العجز في الميزان التجاري بين البلدين خلال  الشهور الـ10 الأولى من العام الماضي  نحو 9.1 مليار دولار لصالح الصين. فيما تستحوذ الصين على 2% من اجمالي الصادرات المصرية لدول العالم خلال الفترة من “يناير-أكتوبر 2019″، البالغة 24.577 مليار دولار.

 

وارتفع حجم التبادل التجارى بين مصر والصين إلى 13.87 مليار دولار عام 2018، بزيادة بلغت 29.3% عن نفس الفترة من 2017.

 

وتعد  بكين أكبر شريك تجاري لمصر، وأكبر بلد مصدر إلى القاهرة، ووصل حجم الواردات الصينية إلى مصر بنحو ٨.٧ مليار دولار عام 2018 بزيادة بلغت 28%، كما بلغ معها حجم الصادرات المصرية الصين 8ر1 مليار دولار لأول مرة في تاريخ التبادل التجارى بين البلدين. كما أن الصين أكبر مستثمر في مشروع محور تنمية قناة السويس، ووفرت منطقة «تيدا» الصينية في شمال غرب خليج السويس فرص عمل لأكثر من 3 آلاف مصري، وعملت الصين مع مصر ودول عربية معا لربط المناطق الصناعية في أبوظبي والسويس وجازان بالموانئ القريبة.

الكلمات المفتاحية

هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟

هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟