رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد الشواف
ads
ads

لماذا هبط الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصرى

الأربعاء 29/يناير/2020 - 10:26 ص
الدولار
الدولار
طباعة


الدولار الامريكى تراجع بشكل كبير منذ بداية العام الجارى استكمالا للهبوط المتواصل والذى بدأ 2019 حيث انخفض الدولار الى ادنى مستوى  لة منذ مارس 2017 نتيجة لعوامل عدة منها تجاوز الاحتياطى النقدى الاجنبى لدى البنك المركزى المصرى الـــ 45 مليار دولار مع تحسن موارد النقد الاجنبى واستثمارات الاجانب فى ادوات الدين الحكومية .

من بين العوامل التى ادت الى تحسن الجنيه المصرى " انخفاض الدولار " ارتفاع ايردات مصر من النقد الاجنبى خاصة قطاع السياحة والذى قفزت ايرداتها بما يربو 28% فى السنة المالية 2018/ 2019 لتسجل نحو 12.6 مليار دولار امريكى مقارنة بـــ 9.8 مليار دولار فى السنة المالية التى تسبقها .
كما ان تحويلات المصريين العامليين بالخارج ساهمت فى تحسن قيمة الجنيه امام الدولار حيث ارتفع إجمالي تحويلات المصـريين العاملين بالخارج خلال الربع الأول (الفترة يوليو/سبتمبر) من السنة المالية 2019/2020 بمعدل سنوى 13.6% بما يعادل 803.6 مليون دولار ليسجل نحو 6.7 مليار دولار (مقابل نحو 5.9 مليار دولار خلال ذات الفترة من السنة المالية السابقة) بحسب  البنك المركزي المصري.
وتجدر الإشارة إلى ارتفاع إجمالى تحويلات المصـريين العاملين بالخارج خلال شهر سبتمبر بمعدل شهرى 33.2% بما يعادل 581.2 مليون دولار لتسجل نحو 2.3 مليار دولار (مقابل نحو 1.8 مليار دولار خلال شهر أغسطس 2019). كما سجل ارتفاعاً بمعدل سنوي بلغ 32.8% بمقدار 576.5 مليون دولار مقارنة بشهر سبتمبر 2018.  

ومن بين العوامل التى ساهمت فى تراجع الدولار الانخفاض الكبير فى فاتورة الاستيراد وتنامى الصادرات المصرية الخارجية  حيث تشير أحدث التقارير الصادرة من وزارة  التجارة والصناعة حول مؤشرات أداء التجارة الخارجية غير البترولية أن الصادرات المصرية غير البترولية حققت زيادة ملموسة خلال الـ10 أشهر الأولى من العام الجاري بنسبة 2.3%، حيث سجلت 21 مليار و322 مليون دولار مقارنة بنحو 20 مليار و835 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى.
وشهدت الواردات انخفاضاً بنسبة 3% حيث سجلت 57 مليار و709 مليون دولار، مقابل 59 مليار و369 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى بقيمة انخفاض مليار و660 مليون دولار.
وأشارت البيانات إلى  أن الزيادة في حجم الصادرات انعكست إيجابياً على انخفاض العجز في الميزان التجاري والذي تراجع بقيمة بلغت 2 مليار و147 مليون دولار بنسبة تراجع 6% عن نفس الفترة من العام الماضى.

كل تلك العوامل سالفة الذكر ساهمت بشكل كبير فى انخفاض العملة الامريكية امام الجنيه المصرى ولكن يبقى السؤال هنا ، هل يستمر تراجع الدولار الامريكى امام الجنيه خلال الفترة المقبلة وما هى توقعات سعر صرف الدولار الامريكى ؟

خبراء مصرفيون ومحللون قالو ان الجنيه سيواصل التحسن بصورة مع استمرار تحسن موارد النقد الاجنبى وبنفس الوتيرة وممكن ان تكون الوتيرة اسرع فى حالة وجود تحسن لموارد النقد الاجنبى اكثر من السابقة والحالية .

من جانبة توقع الخبير المصرفى هانى ابوالفتوح ان يواصل الدولار الامريكى تراجعة امام الجنيه المصرى خلال الفترة المقبلة مع استمرارتحسن موارد النقد الاجنبى ، مشيرا الى ان الجنيه اصبح اكثر قوة من ذى قبل وذلك نتيجة لتعافى المؤشرات الاقتصادية عقب مرور اكثر من 3 سنوات على تطبيق برنامج الاصلاح الاقتصادى .

" ابو الفتوح " توقع ان يصل الدولار الامريكى الى مستويات قد تصل الى 15.35 جنيه مع نهاية العام الجارى 2020 نظرا للمعطيات والتى منها تحسن موارد النقدالاجنبى ووصول الاحتياطى النقدى الاجنبى لدى البنك المركزى المصرى الى مستويات تاريخية غير مسبوقة والتى تغطى اكثر من 9 اشهر واردات ، كما يتوقع قطاع البحوث ببنك "سوسيتيه جنرال" ارتفاع الجنيه بنسبة 3.7% ليسجل نحو 15.35 جنيه مقابل الدولار وذلك بحلول نهاية العام الجاري.

الجنيه المصري سجل ارتفاعاً جديداً بلغ اكثر من  2 % منذ مطلع العام الجارى ليسجل نحو 15.75 جنيه للشراء و15.85 جنيه للبيع بحسب متوسط سعر صرف الدولار فى البنك المركزى ، وجاء ذلك بالتزامن مع دخول تدفقات على البنوك وصلت إلى 1.7 مليار دولار فى 5 ايام فقط .

وقال ابو الفتوح ايضا ان الجنيه المصرى سيواصل التحسن فى الفترة المقبلة فى ظل تحسن موارد النقد الاجنبى بفضل تعافى قطاع السياحة وايرداتها التى تمثل جزء كبير من النقد الاجبنى لمصر بالاضافة الى تقلص العجز فى الحساب الجارى .
هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟

هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟