عاجل
تعاون بين Mastercard وLulu Exchange لإجراء تحويلات بسيطة وسريعة وآمنة عبر Lulu Money تمويلي: قرارات البنك المركزي المصري أهم أسباب تطور ونمو تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة هيرمس: اهتمام بالتوسع بالاستثمار في الشركات الناشئة والمشاريع الريادية في مصر والإمارات والأردن الصحة: تسجيل 718 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و39 حالة وفاة "تنمية المشروعات": تقديم دورات تدريبية لتأهيل الشباب وإعداد دراسات الجدوى لمشروعات الرقمنة بحضور رؤساء بنوك "مصر وعودة والتعمير والإسكان".. تفاصيل ندوة الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال | صور بروتوكول تعاون بين البورصة وجمعية رجال الأعمال لتحفيز شركاتهم على القيد والطرح إجراء جديد من الاتحاد المصري لتمويل المشروعات لتطوير منظومة الاستعلام الائتماني شاكر يبحث مع سفير قبرص بالقاهرة مستجدات مشروع الربط الكهربائي بين البلدين بنك CITI يبدي استعداده للاستثمار بمجالات الطاقة المتجددة لتحلية المياه في مصر
رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد الشواف
ads
ads
ads

بنك مصر: إنفاق 1.5 مليار جنيه تبرعات في مجال التنمية المجتمعية للعام المالي 19-20

الإثنين 12/أبريل/2021 - 09:06 م
ads
الإستدامة والتمويل | sustainability and funding
طباعة
ads
يعد بنك مصر من أكبر البنوك التي لها باع في مجال المسئولية المجتمعية ومن أكثر المؤسسات إدراكاً للمسئوليات البيئية والاجتماعية وقواعد الحوكمة التي تقع على عاتق المؤسسة وتتكامل مع معايير أدائها واستدامة أعمالها على المدى الطويل، وهو أول بنك مصري مملوك للدولة يحصل على موافقة منظمة المعايير الدولية لتقارير الاستدامة (GRI) ويقوم بتقرير الأعمال بالتوافق مع مبادئ الاستدامة من خلال مراعاة الحوكمة وحقوق الانسان، ومكافحة الفساد، والمشاركة المجتمعية، مع مراعاة معايير السلامة البيئية.



كما يتوافق البنك مع معايير الأمم المتحدة UN Global Compact  للمواطنة (المسئولية المجتمعية للمؤسسات)، هذا كما حرص البنك مؤخرا على الانضمام للمبادرة المالية التابعة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لإطلاق "المبادئ المصرفية المسؤولة"؛ والتي تستهدف تحقيق التنمية المستدامة والمسئولية الاجتماعية والبيئية للمؤسسات.



وجدير بالذكر أن بنك مصر قام بإنفاق نحو 1.5  مليار جنيه تبرعات في مجال التنمية المجتمعية للعام المالي 2019/2020.



ويلعب بنك مصر دورا رائدا في مجال المسئولية المجتمعية باعتبارها إحدى أهم المحاور الرئيسية التي يؤمن بها، وذلك بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال مؤسسته غير الهادفة للربح "مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع" والمشهرة تحت رقم 7045/2007 لتطوير وتقديم المساعدة للمجتمع المصري من خلال المشاركة في العديد من الأنشطة والمبادرات ذات الطابع الاجتماعي، والعمل على تحقيق الأفضل للمجتمع بشكل عام في عدة مجالات كالصحة، التعليم، التكافل الاجتماعي والتنمية المجتمعية كمشروعات تنمية القرى المصرية الأكثر احتياجاً من خلال المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر للمساهمة في خلق فرص عمل للشباب والمرأة المعيلة وذلك بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني، وتطوير العشوائيات، وكل ما له علاقة بتنمية الإنسان.



وانطلاقاً من حرص بنك مصر على حق كل مواطن في الحصول على الرعاية الصحية المناسبة قام البنك في مجال الصحة ورفع كفاءة المستشفيات بالعديد من المساهمات الهامة منها على سبيل المثال؛ دعم مستشفى شفاء الأورمان بإجمالي مبلغ 300 مليون جم منذ تبني المرحلة الثالثة من المستشفى والتي تم افتتاحها مؤخرا، دعم مستشفى مجدي يعقوب للقلب الجديد بالقاهرة "حدائق أكتوبر" بإجمالي مبلغ 32 مليون جنيه، كما قام بنك مصر بدعم مركز الأشعة بمستشفى الناس للأطفال بإجمالي مبلغ 30 مليون جنيه وذلك لخدمة الأطفال من مرضى القلب.



كما قام البنك بدعم مؤسسة أهل مصر للتنمية- مستشفى أهل مصر؛ وذلك لتجهيز عدد 14 غرفة في مستشفى أهل مصر لعلاج ضحايا الحروق بأحدث المعدات والأجهزة الطبية اللازمة وفقا لأفضل المستويات العالمية، هذا الى جانب دعم مستشفى المنيا الجامعي لتنفيذ المرحلة الأولى بمبنى ملحق عمليات المستشفى والتي تشمل غرفتين للعمليات وغرفة عناية مركزة وغرفة إفاقة ومحور اتصال بين الملحق والمستشفى الرئيسي والمستلزمات الكهروميكانيكية والغازات والعيادات الخارجية، هذا بالإضافة إلى دعم البنك لمؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي. 



 كما قام بنك مصر بالمشاركة في دعم مبادرة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي لمكافحة مسببات العمى بإجمالي مبلغ 80 مليون جم وذلك من خلال دعمه لمشروع "نور حياة" الذي يقوم بتنفيذه صندوق تحيا مصر، وذلك انطلاقاً من حرص بنك مصر على حق كل مواطن في الحصول على الرعاية الصحية المناسبة.



وقام البنك بدعم الاحتياجات الطبية للمستشفيات بمحافظات مصر المختلفة بمبلغ 500 مليون جنيه وذلك لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد، هذا الى جانب دعم وزارة الصحة لتوفير أجهزة أشعة مقطعية والتي تستخدم لتشخيص الإصابة بفيروس كورونا، والمساهمة في فرش مستشفى ميداني ضمن الإجراءات الخاصة بمكافحه الفيروس، كما ساهم البنك بـ 80 مليون جنيه ضمن حملة التبرعات التي قام بها اتحاد بنوك مصر لدعم المتضررين من جراء فيروس كورونا المستجد.



وتقوم مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع بدعم وتجهيز العديد من الوحدات الطبية بالمستشفيات الجامعية والحكومية منها؛ مستشفى الأطفال الجامعي التخصصي (أبو الريش الياباني) ووحدة اللياقة والتأهيل ووحدة مناظير الجهاز الهضمي والكبد بالقصر العيني بمستشفيات جامعة القاهرة ، مستشفى امراض وجراحات القلب والأوعية الدموية ومستشفى الجراحة بمستشفيات جامعة عين شمس، ومعهد جنوب مصر للأورام بمستشفيات جامعة أسيوط ، قسم عمليات جراحة المخ والاعصاب بمستشفيات جامعة الزقازيق، وحدة الحروق بمستشفى الطوارئ والحوادث بمستشفيات جامعة جنوب الوادي، ومعهد تيودور بلهارس ومستشفى سبورتنج للتأمين الصحي للطلبة بالإسكندرية ومستشفى حميات الشرقية ومستشفى الاحرار بالزقازيق، ومستشفى الأقصر الدولي.



كما قامت مؤسسة بنك مصر بالمساهمة في دعم تكاليف العمليات الجراحية لغير القادرين من مرضى القلب والحروق والعيون وتوفير العلاج لمرضى فيروس سي، ودعم مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض القلب، وتنفيذ العديد من القوافل الطبية الشاملة في العديد من القرى، كما قام بنك مصر بدعم مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا وافتتاح مبنى بنك مصر بالمدينة وجاء ذلك استكمالاً للبروتوكول الذي قام البنك بتوقيعه لدعم مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا ويحرص البنك على توفير منح دراسية للطلبة المستحقين.



وقامت مؤسسة بنك مصر بتوفير فرص التعليم المتميز من خلال المنح الدراسية السنوية للدراسة بجامعة النيل تخصص الهندسة وإدارة الاعمال والتكنولوجيا الحيوية لما يزيد عن 65  طالب وتقديم منح للدراسة بمراكز التعليم الفني المطورة  لعدد 35 طالب من فاقدي الرعاية الاسرية وغير القادرين بإمبابة وكفر الزيات ومحرم بك بالتعاون مع مؤسسة غبور للتنمية  وكذلك تقديم منح دراسية لعدد 16 طالب بمدرسة السويدي للتعليم الفني، وكذلك المساهمة في المشروع القومي لتوفير حياه كريمة من خلال  التطوير الشامل  لقرى الصعيد الأكثر احتياجاً بمتوسط 4 قرى سنوياً بإجمالي 39 قرية انتهى العمل بها في نوفمبر 2020 ومستمر العمل في 13 قرية في 5 محافظات وكذلك تحسين نوعية الحياة بالعشوائيات في 4 مناطق سنوياً بالتركيز على تطوير وتقديم البرامج التعليمية والتنمية البشرية للأطفال والامهات المعيلات وبرامج التوعية الصحية والتدريب التأهيلي ودعم مشروعات صغيرة للأمهات المعيلات والشباب وتطوير المدارس والوحدات الصحية والمنازل. ومع انتشار جائحة كورونا لم يتوقف العمل في تطوير القرى أو العشوائيات إنما تم زيادة الأنشطة المخططة وتطويعها للتناسب مع الظروف الصحية وضرورة الالتزام بالتباعد الاجتماعي مع الحفاظ على توفير حياه كريمة لأهالي هذه القرى.



كما تم دعم مبادرة إدارة شرطة الرعاية اللاحقة بقطاع الامن الاجتماعي بوزارة الداخلية لتقديم مشروعات متناهية الصغر لأسر المسجونين والمفرج عنهم. هذا بالإضافة الى الأنشطة المجتمعية السنوية التي تتضمن حملة دفا الشتا (بتوفير الملابس الشتوية والبطاطين) وحملة كساء وفرحة العيد (بتوفير ملابس العيد) وأهلاً بالمدارس (بتوفير الزي المدرسي والشنط المدرسية وتقديم المنح الدراسية).
هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟

هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟