رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد الشواف
ads
ads

"فيس بوك" تدرس تغيير قوانين الإعلانات السياسية

الجمعة 08/نوفمبر/2019 - 03:38 م
فيس بوك
فيس بوك
محرر الاستدامة والتمويل
طباعة
تعتزم شركة Facebook إجراء تغييرات على كيفية استهداف الإعلانات السياسية، وكيفية تصنيف الإعلانات، وتوفير المزيد من المعلومات حول الجهة التي تدفع ثمن الإعلان.

وبالرغم من أن التغييرات التي تطرأ على السياسة قد ترضي بعض منتقدي الشركة، فمن المرجح أن يواجه Facebook رد فعل متواصلًا لسياسته الخاصة بتدقيق الحقائق.

وعلى جانب آخر فإن جوجل، التي تمتلك موقع يوتيوب، تدرس أيضًا إدخال تغييرات على سياساتها.

ويتيح Facebook للمعلنين استهداف مجموعات صغيرة، بما في ذلك مجموعات محددة من المستخدمين، من خلال الإعلانات.

وأثار بعض النقاد - بما في ذلك بعض موظفي Facebook - مخاوف من أن مثل هذه الإعلانات السياسية عالية الاستهداف يمكن أن تقوض الخطاب السياسي من خلال تقليل فرصة أن الحملات المنافسة والصحافة يمكن أن توفر الشفافية حول وفحص الحقائق وسياق الرسائل.

وتعد حملة إعادة انتخاب الرئيس ترامب أكبر منفق سياسي على Facebook وتدير إعلانات مستهدفة كل يوم وأنفقت الحملة أكثر من 14 مليون دولار على إعلانات فيسبوك هذا العام، وفقاً لموقع فيسبوك.

ودعا السناتور رون وايدن ، وهو ديمقراطي من ولاية أوريغون، إلى أنه يجب على فيسبوك وجوجل وقف الاستهداف الصغير للإعلانات السياسية ولم ترد أي من الشركات على Wyden.

وقال بيل جيتس ، أحد مؤسسي شركة Microsoft ، إنه يجب حظر استهداف الإعلانات السياسية، مضيفا: "أعتقد أنه لا ينبغي السماح بالاستهداف في هذا المجال بشكل أساسي."

ومنش أيام أعلن الرئيس التنفيذي لشركة تويتر  Jack Dorsey أن شركته ستتوقف عن قبول الإعلانات السياسية بالكامل.

وبقى المسؤولون التنفيذيون على موقع Facebook صامدين في ادعاءاتهم بأن السياسيين يجب أن يكونوا قادرين على عرض الإعلانات على النظام الأساسي الخاص بهم وأنه ليس من مكان Facebook اتخاذ قرار بشأن صحة الإعلان أو خطأ.

هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟

هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟