رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد الشواف
ads
ads

شركات الطاقة تدعو لخفض غازات الدفيئة من 40٪ إلى 55٪ بحلول 2030

الجمعة 29/نوفمبر/2019 - 08:25 م
انبعاثات الكربون
انبعاثات الكربون - غازات الدفيئة
محرر الاستدامة والتمويل
طباعة

بات من الأهمية بمكان أن تسرع دول العالم في تنفيذ حلول الطاقة الخضراء لتحقيق حياد الكربون في عام 2050، ولذلك تدعو شركات الطاقة إلى زيادة هدف خفض غازات الدفيئة لعام 2030 من 40 ٪ إلى 55 ٪ على الأقل.

 

ويؤدي ذلك إلى تحقيق طموحات اتفاقية باريس وإظهار معالجة تغير المناخ، وتشجيع البلدان الأخرى على المتابعة ما يوفر فرصة لزيادة النمو الاقتصادي، وتعزيز العمالة وتحسين نوعية الحياة والصحة العامة.

 

وأبدى الاتحاد الأوروبي استعداده للالتزام بهذه الأهداف، مثل زيادة الدعم العام، والمشاركة الصناعية القوية وتطوير التكنولوجيا المبتكرة.

 

وأكد خبراء أنه يجب تبني التقنيات اللازمة لدفع تخفيضات كبيرة في الانبعاثات، ويعد نظام الطاقة المتجددة القائم على الطاقة هو البديل الأكثر كفاءة وتنافسية لتحقيق إزالة الكربون في الاقتصاد.

 

وشهدت تكنولوجيات الطاقة المتجددة تخفيضات هائلة في التكاليف، وأصبحت الآن تنافسية من حيث التكلفة مع مصادر الطاقة التقليدية، في حين أن السيارات الكهربائية والمضخات الحرارية وغيرها من تكنولوجيات الاستخدام النهائي الكهربائية تصل أيضًا إلى تكافؤ مع بدائلها

 

ومن المتوقع أن تقود الصفقة الخضراء الأوروبية القيادة الصناعية الأوروبية في الاقتصاد العالمي المنخفض الكربون، ولكن هناك أيضًا حاجة إلى توفير إشارات سعرية واضحة للاستثمار في التقنيات النظيفة.

 

وأكد خبراء أنه الطاقة يجب على الاتحاد الأوروبي إعادة التفكير في فرض الضرائب على الطاقة ، وتشديد سقف ETS الخاص بالاتحاد الأوروبي ، وتحديث احتياطي استقرار سوق ETS في الاتحاد الأوروبي (MSR) ، مع إجراء إعادة تدوير فعالة للإيرادات لضمان تأثيرات اقتصادية كلية إيجابية وانتقال عادل.

 

كما يجب تبسيط عمليات التصاريح الحالية للاستثمارات لتمكين النمو المتسارع المطلوب، وكما يُعتقد أن خفض غازات الدفيئة بنسبة 55 ٪ على الأقل بحلول عام 2030 وحياد الكربون بحلول عام 2050 على أبعد تقدير يمكن تحقيقه من خلال تعاون قوي.

هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟

هل تعتقد تحسن المنظومة الطبية في مصر بعد زيادة مرتبات الأطباء وجهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين؟